فرح يتحول لمأساة خلال انفجار القاهرة

أسفر الحادث الذي وقع أمام المعهد القومي للأورام بالقاهرة ليلة أمس عن مقتل 19، وإصابة 32 شخصا، لكن أسوأ فصول المأساة كان مرور موكب "زفة" عروسين بجانب المعهد بالتزامن مع الانفجار.

لعل القدر دفع بذلك الموكب المنتشي بفرحة العرس إلى تلك النقطة في اللحظة عينها، ليقضي العروسان ليلة "الدخلة" خارج عالم الأحياء، بعد ما وقع انفجار ناجم عن تصادم 4 سيارات بالقرب من معهد الأورام بمنطقة المنيل وسط القاهرة، وقد صرحت وزيرة الصحة، هالة زايد، بأن الانفجار أسفر عن سقوط 19 قتيلا، و32 جريحا حتى الآن، مع احتمال العثور على جثث في مياه نهر النيل.

وأكدت مصادر بهيئة الإسعاف المصرية أن غالبية المصابين في الحادث كانوا من زوار معهد الأورام، بالإضافة إلى عدد من المشاركين في زفة العروسين بمحيط الحادث.

كما قال أحد شهود العيان إن زوجين حديثي الاقتران قد لقيا مصرعهما، بعد اشتعال النيران في السيارة التي كانت تقلّهما عند وقوع الحادث، فيما توفي طفل آخر بذات الواقعة.

نسعد بتعليقاتكم :