تنفيذ القصاص بعناصر خلية إرهابية تابعة لتنظيم قسد

قامت القوة الأمنية في جرابلس بتطبيق حكم الإعدام بحق إرهابيين مدعومين من قسد بعد إقدامهم على اغتيال قيادي في الفيلق الثالث.

وكان عناصر الخلية اعترفوا بتسجيل مصور بالتنسيق مع قوات قسد لاغتيال القيادي (حسين أمين) المشهور “أبو علي التكسي” في مدينة جرابلس أوائل شهر آب الحالي عبر زرعهم عبوة ناسفة أودت بحياته.

وبحسب الفيديو، قام “مصطفى حسن” ورمضان عيسى” بالتنسيق مع المدعو “محمود حوران” القيادي البارز في تنظيم قسد بزرع العبوة في منطقة التوخار بريف منبج مقابل مبلغ مادي 5000 دولار.

وأكد المدعو حسن بتلقيه أوامر من خاله محمود حوران بزرع عبوات ناسفة في منطقة جرابلس بهدف زعزعت الأمن فيها والتخلص من رموز المعارضة.

وارتفعت حدة التفجيرات في مناطق درع الفرات بعد قرار تركيا باجتياح مناطق شرق الفرات بغية تطهيرها من تنظيم قسد الانفصالي والإعلان عن تقدم في المحادثات بين الولايات المتحدة والأتراك حول مصير المنطقة.

يشار إلى أن القوة الأمنية في أعزاز ألقت القبض قبل أيام على خلية مؤلفة من نساء ورجال تخطط للقيام بتفجيرات فيها عبر أحزمة ناسفة وعبوات.

نسعد بتعليقاتكم :