تصريحات لوزير الدفاع التركي تنتقد هجمات النظام مع استمرار القصف في ثاني أيام العيد

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار في تصريح جديد له اليوم: “إن القوات السورية تستمر بارتكاب انتهاكات لا أخلاقية بحق المدنيين بدعم روسي غير مفرقة بين شاب أو مسن.”

وأضاف أكار بتصريحات نقلتها قناة trt  التركية: “لقد قتل ما يزيد عن 400 شخص وأصيب أكثر من 1000 آخرين من المدنيين خلال شهر فقط.”

وتأتي التصريحات بعد تسجيل انتهاك واضح من النظام لمنطقة خفض التصعيد واحتلاله لبلدات مهمة في أطراف إدلب الجنوبية شرق وغرب ريف المحافظة، حيث سقطت تلة سكيك وبلدتها وبلدة الهبيط في خطة لقضم ريف حماة الشمالي بالكامل، مما أدى إلى نزوح من تبقى في هذه البلدات وقرى مجاورة لها.

واستمرت الطائرات الحربية الروسية في صباح اليوم الثاني من عيد الأضحى بقصف قرى الريف الشمالي لمدينة حماة بالإضافة إلى مدينة خان شيخون، حيث ركز القصف بشكل جنوني عليها اليوم بالتزامن مع قصف قرى النقير، معرة حرمة، الركايا، مدايا، مورك، التمانعة، معرة الصين وكرسعة.

ونقلت صفحات موالية عن هدف النظام التالي وهو مدينة خان شيخون جنوب إدلب بإطباق الحصار عليها من الجانبين من خلال تقدمه من أطراف بلدتي سكيك والهبيط بعد أن حولهما لرماد بقصف جوي ومدفعي مستمر لأيام.

وكان قائد جيش العزة جميل الصالح صرح سابقاً بأن مدينة خان شيخون لن تسقط وستفشل حملة النظام عليها تحت أقدام المجاهدين.

نسعد بتعليقاتكم :