وزارة الدفاع الروسية تزور الحقائق: 23 قتيلاً للنظام فقط!

تستمر وزارة الدفاع الروسية بتشويه وتزوير الحقائق والأرقام حول أعداد قتلى النظام السوري في الهجمات العسكرية التي يشنها على ريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي.

وأصدرت وزارة الدفاع الروسية بياناً أكدت فيه أن النظام السوري قد خسر 23 قتيلاً بالإضافة إلى جرح سبعة آخرين خلال يوم واحد من المعارك المشتعلة على جبهات حماة وإدلب واللاذقية.

وقالت الوزارة في بيانها: إن النظام قد خسر عناصره خلال عمليات تصدي للهجمات الإرهابية على مدن وبلدات إدلب الخاضعة لسيطرة نظام الأسد بحسب تعبير الوزارة.

وكانت قوات النظام قد سيطرت على بلدتي سكيك والهبيط يوم أمس الأحد وتزامن ذلك بهجمات فاشلة متجددة شنتها على محور الكبينة وألحق الثوار بقوات الأسد خسائر كبيرة بالعشرات بحسب ما نقله مراسلون إعلاميون من أرض المعركة. 

نسعد بتعليقاتكم :