هجوم بالطائرات المسيرة يستهدف حميميم

بين الحين والأخر تعلن روسيا عن تعرض مطار حميميم لهجوم مدفعي أو جوي وغالباً ما يكون وراء هذا الإعلان غاية تبرر بها الهجوم على المناطق المحررة وقصفها للمدنيين على غررار ماحدث عند إلغائها الهدنة مع قوات المعارضة بحجة تعرض حميميم لقصف صاروخي وهو ما كذبه سكان المنطقة القريبين من القاعدة.

مجدداً أعلنت وزارة الدفاع الروسية أمس الأحد أنها أسقطت ست طائرات محملة بذخائر بعد رصدها قبل الوصول إلى قاعدة حميميم الروسية.

وذكرت الوزارة في بيانها “جميع الطائرات المسيرة تم تدميرها بنار المضادات الجوية النظامية التابعة للقاعدة الجوية الروسية على مسافة آمنة”، مضيفا أن الحادث لم يسفر عن وقوع إصابات أو أضرار مادية، وأن القاعدة تواصل نشاطاتها الاعتيادية.

يذكر أن قاعدة حميميم أهم القواعد الروسية ومنها تنطلق الطائرات الحربية لقتل المدنيين في المناطق المحررة وتحاول روسيا من خلال السيطرة على المطارات الحصول على مكاسب اقتصادية من نظام الأسد الذي يبيع المطارات والموانئ لها بشكل مستمر.

نسعد بتعليقاتكم :