مجلس ديالى:نهب الأموال وتجارة المخدرات من قبل زعامات سياسية مليشياوية كارثة المحافظة

آخر تحديث:

بعقوبة/ شبكة أخبار العراق- كشف رئيس مجلس ديالى علي الدايني، الثلاثاء، عن “أكبر” عميلة غسيل أموال في “تاريخ المحافظة”، فيما أشار إلى أن الحديث عن محاربة الفساد غير واقعي. وقال الدايني في حديث  صحفي، إن “محافظة ديالى عانت من عدة ملفات ساخنة في الاونة الأخيرة، منها نهب الاموال العامة والتهام أراضي الدولة وبيعها بالإضافة الى تجارة المخدرات والمواد الممنوعة والجريمة المنظمة”، مبينا أن “الأموال السوداء، التي حصل عليها أشخاص فاسدون، تحولت إلى شركات وقصور ومزارع”.وأضاف رئيس مجلس ديالى، أن “ما يحدث هو أكبر عملية غسيل أموال بتاريخ المحافظة، وأن اقطاب الفساد فيها كبيرة ومتغلغلة بشكل كبير في أروقة المؤسسات الحكومية”، عادا أن “محاربة الفساد أكثر خطورة من محاربة الإرهاب، وكل ما يقال عن مكافحته هو حبر على ورق”.وكان النائب رياض التميمي قد اكد، الجمعة 9 آب الجاري، أن جهود مكافحة الفساد “لاتزال إعلامية، وليس هناك شيء منها على أرض الواقع”، فيما أشار إلى أهمية تأمين حماية القضاة وعوائلهم لنجاح تلك الجهود.

نسعد بتعليقاتكم :