الثوار يفشلون تقدم النظام ويسقطون طائرة روسية

تمكن الثوار من صد محاولات تقدم نظام الأسد في بلدة تل ترعي جنوب بلدة التمانعة في ريف إدلب الجنوبي.

ودارت اشتباكات عنيفة بين فصائل الفتح المبين وقوات الأسد إثر محاولة الأخير التقدم على تل ترعي جنوب التمانعة في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وتمكنت الفصائل المقاتلة من قتل وجرح العديد من عناصر ميليشيا حزب الله اللبنانية على محور بلدة ترعي جنوبي إدلب، اليوم الثلاثاء.

وأكد ناشطون مقتل وجرح مجموعة كاملة لميليشيا الحزب مؤلفة من حوالي 30 عنصرا ، أثناء محاولتهم التقدم على بلدة ترعي قرب بلدة سكيك جنوبي إدلب.

كما أعلنت غرفة عمليات الفتح المبين تمكنها من تدمير مدفع 57 لقوات النظام على جبهة تل مرق جنوب إدلب بعد استهدافه بصاروخ موجه.

وإلى جبل الأكراد حيث تمكنت فصائل غرفة وحرض المؤمنين من إسقاط طائرة استطلاع روسية كانت تصور أهدافاً فوق سهل الغاب وجبل الأكراد.

هذا وتستمر الطائرات الحربية التابعة لروسيا ونظام الأسد في استهداف المدنيين حيث وقعت ضحيتان وعدد من الجرحى في مدينة خان شيخون بعد استهداف الطائرات الحربية للمدينة.

وتحاول قوات النظام السيطرة على بلدات جديدة في ريف إدلب الجنوبي وتستخدم لتحقيق ذلك أسلوب الأرض المحروقة.

نسعد بتعليقاتكم :