36 سنة سجنا بسبب 50 دولارا

قبع مواطن أمريكي من سكان ولاية ألاباما الأمريكية 36 سنة في السجن بسبب سرقته 50 دولارا في شبابه.

وتفيد صحيفة Daily Mirror بأن المحكمة قضت عام 1979 على المواطن ألفين كينراد بالسجن ثلاث سنوات بتهمة السرقة مع وقف التنفيذ. وبعد مضي أربع سنوات سرق هذا الشخص من أحد المخابز مبلغ 50 دولارا. ووفقا للقانون القديم الذي كان ساريا في تلك الفترة في ولاية ألاباما، حكم عليه بالسجن المؤبد، دون حق الإفراج المشروط عنه.

درس حاكم مقاطعة جيفرسون ملف ألفين كينراد، وقرر الإفراج عنه. وقد أعلن كينراد (58 سنة) في جلسة المحكمة، أنه نادم على فعلته ويتحمل مسؤولية الأخطاء التي اقترفها في شبابه. وقال "أرجو منكم منحي فرصة لتصحيح كل شيء".

وقد سبق أن أعلن في أغسطس الماضي، أن كيت فودز من ولاية نيفادا، قضت في السجن عن طريق الخطأ 35 سنة، وبعدها حصلت على تعويض مقداره 3 ملايين دولار. ولكن محاميها يسعى للحصول على تعويض أكبر عن الأضرار المعنوية التي لحقت بها.

نسعد بتعليقاتكم :