الدوبرداني: اجبار النازحين على التصويت في مناطقهم الأصلية “تلاعب وتزوير”

آخر تحديث:

 بغداد/شبكة أخبار العراق- كشف النائب شيروان الدوبرداني، الاثنين، عن ثغرة تتيح التلاعب والتزوير بالانتخابات المحلية وكذلك مصادرة أصوات النازحين.وذكر المكتب الإعلامي للدوبرداني، في بيان ، أن الأخير “بحث مع رئيس مكتب المساعدة الانتخابية لبعثة الامم المتحدة في العراق، أمير أرين، التعديل الأخير لقانون مجالس محافظات والذي أدى إلى إقصاء وحرمان النازحين من المشاركة والتصويت في الانتخابات القادمة في المخيمات ومناطق تواجدهم”.واضاف “كما بحث الدوبرداني إلغاء مجالس الأقضية والنواحي بحسب التصويت  مجلس النواب في ٧/٢٢ مع بداية شهر الثالث”.وأشار الدوبرداني، إلى “تهميش مكونات أخرى في نينوى وحرمانهم من التمثيل في مجلس محافظة نينوى في الدورة المقبلة”.وبين، أن “حرمان النازحين من التصويت في أماكن تواجدهم وإجبارهم على التصويت في مناطقهم الأصلية ربما يسهم في عمليات تزوير وتلاعب في نتائج الإنتخابات وكذلك مصادرة أصوات النازحين”.وقال الدوبرداني: “لذلك طالبنا بإلغاء هذا التعديل والسماح للنازحين بالتصويت في أماكن تواجدهم الحالي”.وتابع، أن “هناك الالاف ممن لا يستطيعون من المشاركة في مناطقهم الاصلية سيما ان المناطق المحررة تفتقد للأمن والاستقرار كما انها تفتقر للخدمات والاعمار فهي مازالت منكوبة”.ولفت الدوبرداني، إلى أن “كل قوانين ودساتير العالم تؤكد على حق الانسان في التصويت دون ضغط واكراه ولضمان مشاركة الجميع في الانتخابات يجب ايجاد آلية مناسبة تمكّن جميع المكونات من النازحين بالمشاركة في مناطق نزوحهم سواء في المخيمات او مدن الاقليم او محافظات اخرى نزحوا اليها”.

نسعد بتعليقاتكم :