وزير البترول المصري: خطط استيراد الغاز من إسرائيل تمضي قدما

ذكر وزير البترول المصري، طارق الملا، أن خطط بدء تصدير الغاز من "إسرائيل" إلى مصر تمضي قدما، لكن ما زالت هناك حاجة إلى مزيد من الخطوات قبل انطلاق الصادرات.

وقال الملا، خلال مؤتمر صحفي عقده الاثنين في العاصمة الإماراتية أبو ظبي: "تم الاتفاق على كل شيء.. البلدان أعطيا مباركتهما بالفعل. لا مشكلة في ذلك. هو اتفاق متعدد الأطراف، اتفاق غاز واتفاق خط أنابيب ولذا العملية طويلة بعض الشيء. لهذا السبب تستغرق بعض الوقت".

وأضاف الملا أن محطة الغاز الطبيعي المسال المصرية في دمياط ستستأنف العمليات كما هو مخطط له قبل نهاية العام.

وأشار إلى أن إنتاج مصر من الغاز سيزيد العام القادم إلى نحو 7.5 مليار قدم مكعبة يوميا من سبعة مليارات قدم مكعبة يوميا في السنة الحالية، مع إعطاء الأولوية لتلبية الطلب المحلي لا الصادرات.

وفي فبراير من العام الماضي، وقعت "شراكة الغاز تمار وليفيتان" الإسرائيلية وشركة "دولفينوس" المصرية صفقة ضخمة وصفتها حكومة الاحتلال بالتاريخية، وتنص على تصدير "إسرائيل" الغاز الطبيعي إلى مصر بقيمة 15 مليار دولار في غضون 10 سنوات.

ولم تنفذ بعد الصفقة التي شاركت فيها الحكومة المصرية، إلا أنه من المتوقع، بحسب مجلة "غلوبس" الإسرائيلية المختصة بالشؤون الاقتصادية، أن تدخل حيز التنفيذ هذا العام بعد تطبيق عدة شروط محددة سابقا بين الطرفين.

نسعد بتعليقاتكم :