أول فوز لـتشيلسي على ملعبه على حساب برايتون

حقق تشيلسي أول انتصار على ملعبه ستامفورد بريدج في الدوري الإنجليزي هذا الموسم، بالتغلب اليوم السبت على برايتون بهدفين دون رد، ضمن مباريات الجولة السابعة.

وسجل ثنائية تشيلسي كل من جورجينو في الدقيقة 50 من علامة الجزاء، وويليان في الدقيقة 76، ليرفع البلوز رصيده من النقاط إلى 11 نقطة، بينما تجمد رصيد برايتون عند النقطة السادسة.

دخل تشيلسي المباراة بقوة من خلال السيطرة التامة على الكرة، وفي الدقيقة الثالثة استغل جورجينو كرة مرتدة من دفاعات برايتون على حدود منطقة الجزاء، ليسدد مباشرة على المرمى، إلا أن كرته مرت إلى جانب القائم.

وتوغل ماسون مونت في الدقيقة السادسة من الجانب الأيسر، ومرر الكرة داخل منطقة الجزاء إلى تامي أبراهام، إلا أن الأخير سدد الكرة أعلى العارضة.

وواصل تشيلسي ضغطه على دفاعات برايتون، وفي الدقيقة 12 وبعد سلسلة من المراوغات، سدد ويليان كرة من على حدود منطقة الجزاء علت العارضة.

وفي الدقيقة 14، تحصل تشيلسي على مخالفة من الجانب الأيسر، أرسلها مونت كرة عرضية مرت من أمام الجميع وارتطمت بالقائم.

وانخفض مستوى اللعب في الدقائق الـ20 التالية، مع مواصلة سيطرة تشيلسي على الكرة.

وفي الدقيقة 36، أهدر روز باركلي فرصة محققة للتسجيل، بعدما تلقى كرة عرضية متقنة من قبل ماركوس ألونسو، ليجد نفسه خالي من الرقابة تمامًا داخل منطقة الجزاء، ليسدد بقدمه اليمنى مباشرة، إلا أن حارس برايتون ماثيو رايان تصدى لها وأخرجها إلى ركنية.

وواصل تشيلسي إهدار الفرصة الواحدة تلو الأخرى، وكانت هذه المرة من قبل بيدرو في الدقيقة 39، بعدما انفرد بالمرمي، إلا أنه سدد مباشرة تجاه جسد الحارس رايان.

وتحصل ألونسو على عرضية متقنة من قبل سيزار أزبلكويتا داخل منطقة الـ6 ياردة في الدقيقة 41، إلا أنه سددها بغرابة أعلى العارضة.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، سدد بيدرو كرة من على حدود منطقة الجزاء، ذهبت مباشرة في أحضان الحارس رايان، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ومع بداية الشوط الثاني، وفي الدقيقة 48 تحصل تشيلسي على ركلة جزاء بعد عرقلة مدافع برايتون آدم وبستر لمونت، لينفذ جورجينو الركلة ويسجل الهدف الأول لتشيلسي في الدقيقة 50.

وحاول برايتون إدارك هدف التعادل في الدقيقة 60 عبر رأسية من باسكال جروس من داخل منطقة الجزاء، إلا أن رأسيته ذهبت أعلى العارضة.

وأجرى فرانك لامبارد، مدرب تشيلسي، التغيير الأول في الدقيقة 63 بإخراج بيدرو، ونزول هودسون أودوي بدلًا منه.

ومع فقدان تشيلسي للسيطرة على وسط الملعب بعد تسجيل هدف التقدم، دفع لامبارد بماتيو كوفاسيتش على حساب روز باركلي في الدقيقة 68.

وفي الدقيقة 72، اخترق ألزلتي داخل منطقة الجزاء، وسدد كرة قوية اصطدمت بالمدافع أندرياس كريستينسن وكادت تغالط كيبا، إلا أنها خرجت لركلة ركنية.

ومن الركلة الركنية، ارتقى دان بورن إلى الكرة العرضية، وسدد رأسية ارتطمت بالعارضة، ليهدر برايتون فرصدة إدراك التعادل.

وأطلق ويليان رصاصة الرحمة على فريق برايتون في الدقيقة 76 بتسجيل الهدف الثاني، بعد اختراق لمنقطة الجزاء من الجبهة اليمنى، وسدد بعدها كرة ارتطمت بالمدافع بورن، لتغير اتجاهها وتسكن شباك الحارس رايان.

وانفرد أبراهام بمرمى برايتون، وحاول وضع كرة ساقطة في الدقيقة 78، إلا أن الحارس رايان قرأها وأخرجها إلى ركلة ركنية.

وأجرى لامبارد التغيير الثالث في الدقيقة 84 بنزول ميشي باتشواي على حساب أبراهام، ولم تتغير الأمور بعدها، لينتهي اللقاء بفوز تشيلسي بهدفين دون رد.










نسعد بتعليقاتكم :