تحقيقات تخص ثروة عارضة أزياء تكشف النقاب عن علاقتها بسعد الحريري

كشفت تحقيقات محلية تخص ثروة عارضة أزياء في جنوب إفريقيا النقاب عن علاقة قديمة بينها وبين رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري.

وعن التفاصيل قالت صحيفة نيويورك تايمز: “إن سعد الحرير قدم ما قيمته 16 مليون دولار لعارضة الأزياء الشقراء.”

وأكدت العارضة كانديس فان دير ميروي، في وثائق قضائية، أنها التقت الحريري في فندق فخم في جزر السيشل (المحيط الهندي)، وأن علاقة خاصة جمعتهما.

ولفتت الصحيفة أن رئيس الوزراء لم يكن بمنصبه الحالي حينذاك، لكن هذا البذخ المكشوف وغيره ربما أثر على ثروته.

حيث أدت أزمة مالية لابن السياسي البارز الراحل رفيق الحرير لإيقاف عدة مشاريع منها تلفزيون المستقبل كما توقفت مجموعة شركات عائلته “سعودي أوجيه” عن العمل في عام 2017، وتكافح وسائل الاعلام التابعة له لدفع الرواتب.

وبحسب التايمز لم يرد الحرير على طبيعة العلاقة مع العارضة التي تلقت هدايا، منها سيارتين “أودي آر 8 سبايدر” وأخرى من نوع لاند روفر بعد أن تحطمت مركبتها القديمة في حادث بحسب بيانات المحكمة.

وسعد الحريري متزوج ولديه ثلاثة أبناء،  وتقدر ثروته 1.9 مليار دولار ورث أغلبها بعد حادثة اغتيال والده.

نسعد بتعليقاتكم :