دراسة أسترالية: جسم الإنسان يستمر بالحركة بعد الوفاة

اكتشف العلماء في المعهد الأسترالي للبحوث التجريبية في علم التاريخ الحفري "AFTER"، أن الأجساد البشرية تتحرك بشكل كبير لأكثر من عام بعد وفاة الإنسان، في نتائج قد يكون لها آثار على المحققين والمختصين في علم الأمراض حول العالم.

وفي دراسة جديدة تم إجراؤها واتباع العديد من الخطوات، من تصوير حركات الجثة بواسطة كاميرات للتصوير بتقنية time _lapse على مدار 17 شهرا، وفي كل مرة لمدة 35 دقيقة، بهدف دراسة كيفية تحرك هذه الجثث، تبيّن أن جثث الموتى تتحرك "بشكل ملحوظ" عند تحلّلها.

وقالت أليسون ويلسون وهي باحثة مشاركة في الدراسة، أن النتائج التي تم الوصول إليها تُظهر أن البشر لا يرقدون بسلام بعد وفاتهم. وأن ذراعيْ الشخص المتوفي التي كانت في البدء قريبة من الجسد تبدأ في الابتعاد مع مرور الوقت، نتيجة حركتها المستمرة.

وأضافت الباحثة: إننا تعتقد أن حركة الأطراف تتعلق بعملية التحلّل.

نسعد بتعليقاتكم :