سفير الاتحاد الأوروبي في بغداد يطالب الحكومة بالكشف عن قتلة وخاطفي المتظاهرين

آخر تحديث:

 بغداد/شبكة أخبار العراق- دعا سفير الاتحاد الأوروبي لدى العراق، مارتن هوث، الخميس (12 كانون الأول 2019)، الى الكشف عن قتلة وخاطفي المتظاهرين العراقيين والبدء بحوار جدّي.وقال هوث في تغريدة عبر منصة “تويتر”، إن “المزيد من الاخبار الصادمة عن قتل وخطف المتظاهرين والناشطين السلميين، يجب تحديد مرتكبي هذه الافعال وتقديمهم للعدالة بسرعة”.وأضاف، أن “الاتحاد الاوروبي يدعو مرة اخرى لعدم استخدام العنف والبدء بحوار جدّي فهو الطريق الوحيد للتقدم”، مشيراً الى أن “الترهيب لا يحقق شيئاً”.وتعرض عدد من الناشطين المدنيين في بغداد وبقية المحافظات، الى عمليات خطف واغتيال، حيث اُختطف في الفترة الأخيرة مصور من بغداد، وتعرض الناشط علي اللامي الى الاغتيال في العاصمة ايضاً، بعد عودتهم من ساحات التظاهر، بالإضافة الى اغتيال الناشط فاهم الطائي في محافظة كربلاء.وشهدت بغداد وعدد من المحافظات الوسطى والجنوبية، ومن بينها كربلاء، تظاهرات واحتجاجات منذ الـ 25 من تشرين الأول 2019، حتى اليوم، تخللتها قطع للطرق، واضراب عن الدوام، للمطالبة بإجراء إصلاحات وزارية ودستورية، وتوفير فرص عمل، والكشف عن المتسبب بقتل المتظاهرين، وتغيير قانون الانتخابات.

نسعد بتعليقاتكم :