نائب كردي:قانون الانتخابات الجديد فيه الكثير من المشاكل القانونية

آخر تحديث:

 بغداد/شبكة أخبار العراق- كشف النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني، حسن آلي، الخميس (12 كانون الأول 2019)، سبب انسحاب الكتل الكردية من جلسة البرلمان في يوم أمس.وقال آلي في حديث صحفي، إن “انسحاب الكتل الكردستانية من جلسة أمس، هي بسبب الملاحظات على قانون الانتخابات”، مشيراً الى أن “الكتل الكردية وتحالف الفتح، وكتل أخرى، انسحبت من الجلسة لأن هذا القانون مصيري ولا يمكن التهاون به وهو يمثل مصلحة عامة لكافة مكونات الشعب العراقي”.وأضاف، أن “اعتراضنا لم يكن سياسياً، بل بسبب الكم الكبير من المشاكل القانونية والتقنية داخل هذا القانون، وكان الأجدر أن يتم الاستعانة بخبراء بمجال القانون ليعطوا ملاحظاتهم حوله لآنه قانون مصيري”.وتابع آلي: “ابدينا اعتراضنا على القائمة المغلقة داخل الأقضية، لأنها ستسبب مشاكل تقنية ومشاكل أخرى تتعلق بالكوتا النسائية، وكوتا المكونات، وهنالك أقضية هي بالأساس سكانها أقل من 100 ألف وهو الرقم الذي من المفترض أن يمثل بموجبه نائب”.وأكد، أن “مطالب المتظاهرين يجب وضعها أولاً في هذا القانون، لأنهم وصلوا الشهر الثالث وهم يفترشون الطرقات، لذا يجب إعطاء مطالبهم أولوية داخل القانون، وأن لا يكون قانوناً مفصلاً بحسب رغبات بعض الكتل السياسية، التي تريد إقرار القانون على عجالة ونحن لن نصوت على القانون إذا لم يكن مناسباً لجميع المكونات”.

+
+