الخالدي:من الصعوبة إجراء انتخابات مبكرة في ظل قانون انتخابات يعتمد الدوائر المتعددة

آخر تحديث:

 بغداد/شبكة أخبار العراق- بين رئيس كتلة بيارق الخير النائب محمد الخالدي،الخميس، انه من الصعوبة اجراء انتخابات مبكرة في ظل قانون انتخابات يعتمد الدوائر المتعددة على أساس الكثافة السكانية، كونه يتطلب الكثير من الإجراءات وما يوجد من تداخل في الكثير من الاقضية التي تدار بالنصف من قبل إقليم كردستان والمحافظات المحلية الأخرى، وفيما أشار الى ان البرلمان عازم على تمرير قانون الانتخابات وفق الدائرة الواحدة بنسبة 100% خلال الجلسات المقبلة، طالب البرلمان بالاعتماد على خبراء في تمرير قانون الانتخابات.وقال الخالدي، في حديث صحفي، ان “قانون الانتخابات الذي يناقش داخل مجلس النواب مهم جدا، ولكن هناك العديد من الآراء حوله وحتى تنسيقيات التظاهرات لديها العديد من الآراء، وهناك منهم من يطالب بان يكون العراق دائرة واحدة والاعلى الفائز بنسبة 100 بالمائة”.وبخصوص اجراء انتخابات مبكرة، لفت الخالدي الى ان “اجراء الانتخابات بصورة مبكرة، يتطلب قانوناً سهلاً للانتخابات وفي حال تم اعتماد القضاء كدائرة انتخابية فسنحتاج الى عام ونصف وهذا ما نخشاه لان لدينا في العراق اكثر من 160 قضاء مختلطة ومشتركة في المناطق المتنازع عليها”.واشار الى ان ” هناك اشتباك وتداخلي اداري في الاقضية المختلطة بين العرب والكرد في ديالى وكركوك ونينوى يعقد المور وخاصة في ملف احتساب القضاء كدائرة انتخابية لان فيها سكان مختلطون من القوميتين”.

+
+